منتديات شموع الاسلام

الفتاوى العام . الفتاوى الخاص. تفسير الاحلام. تسجيلات القران الكريم . تسجيلات الخط والدروس . تسجيلات الاناشيد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
ألــف مــبــروك يـامــصــر وشــكــرا فــخـامــة الــرئـيـس الــسـيســي فقد وعــدت فــأنــجـزت شــكرا للــقــوات الـمسـلــحـة الـبـاسلـة وشكر خاص من القلب وعرفان بالجميل من ادارة المنتدى ومن الشعب المصرى الى البطل القومى المصرى السيد الرئيس (( عبد الفتاح السيسى )) لقد عجز القلم عن الكتابة وعجز للسان عن الكلام مبهورين بما تقوم به من انجازات . فقد قلت فصدقت ووعدت فاوفيت . وها انت تترجم اقولك ووعودك الى انجازات ( ابهرت العالم قبل الشعب المصرى بما قمت به من انجازات تجاه مصر وشعبها

اللهم احفظ مصر وشعبها وجيشها ورئيسها ووفقهم إلى الحق وسدد خطاهم واحقن دمائهم وانصرهم على أعدائهم في الداخل والخارج يا رب العالمين

شاطر | 
 

 بلال بن رباح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmosali2004
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 77
تاريخ التسجيل : 09/11/2010
العمر : 62

مُساهمةموضوع: بلال بن رباح   21.12.10 9:58


ذهب بلال رضي الله عنه إلى أبي بكر رضي الله عنه

يقول له:

يا خليفة رسول الله،

إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم –

يقول: أفضل عمل المؤمن الجهاد في سبيل الله...

قال له أبو بكر: (فما تشاء يا بلال ؟)

قال: أردت أن أرابط في سبيل الله حتى أموت ...

قال أبو بكر: (ومن يؤذن لنا؟؟)...

قال بلال رضي الله عنه وعيناه تفيضان من الدمع:

إني لا أؤذن لأحد بعد رسول الله ....

قال أبو بكر: (بل ابق وأذن لنا يا بلال )....

قال بلال رضي الله عنه :
إ
ن كنت قد أعتقتني لأكون لك فليكن ما تريد،

وان كنت أعتقتني لله فدعني وما أعتقتني له...

قال أبو بكر: (بل أعتقتك لله يا بلال )....

فسافر إلى الشام رضي الله عنه حيث بقي مرابطا ومجاهدا

يقول عن نفسه:

لم أطق أن أبقى في المدينة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ،

وكان إذا أراد أن يؤذن

وجاء إلى ' أشهد أن محمدًا رسول الله ' تخنقه عَبْرته،

فيبكي، فمضى إلى الشام وذهب مع المجاهدين

وبعد سنين رأى بلال رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم –

في منامه وهو يقول

(ما هذه الجفوة يا بلال ؟ ما آن لك أن تزورنا؟)

فانتبه حزيناً، فركب إلى المدينة،

فأتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم –

وجعل يبكي عنده ويتمرّغ عليه،

فأقبل الحسن والحسين رضي الله عنهما فجعل يقبلهما ويضمهما فقالا له

(نشتهي أن تؤذن في السحر!)

فعلا سطح المسجد فلمّا قال

( الله أكبر الله أكبر )

ارتجّت المدينة فلمّا قال ( أشهد أن لا آله إلا الله )

( زادت رجّتها فلمّا قال)

( أشهد أن محمداً رسول الله )

خرج النساء من خدورهنّ،

فما رؤي يومٌ أكثر باكياً وباكية من ذلك اليوم

وعندما زار الشام أمير المؤمنين عمررضي الله عنه-

توسل المسلمون إليه أن يحمل بلالا رضي الله عنه

على أن يؤذن لهم صلاة واحدة،

ودعا أمير المؤمنين بلالا رضي الله عنه ،

وقد حان وقت الصلاة ورجاه أن يؤذن لها،

وصعد بلال وأذن

فبكى الصحابة الذين كانوا أدركوا رسول الله –

صلى الله عليه وسلم وبلال رضي الله عنه يؤذن،

بكوا كما لم يبكوا من قبل أبدا،

وكان عمر أشدهم بكاء

وعند وفاته رضي الله عنه تبكي زوجته بجواره

فيقول


لا تبكي غـداً نلقى الأحبه محمداً وصحبه




--
..

الحمدلله حمداً يليق بجلال وجهك وعظيم سلطانك ..


لااله الا الله عدد ماكان ومايكون وعدد الحركات والسكون..


ْْ سبحان الله وبحمده,, سبحان الله العظيمْْ

ْاللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات ْْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد شحاته
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 02/12/2010
العمر : 55
الموقع : شموع الاسلام

مُساهمةموضوع: رد: بلال بن رباح   21.12.10 11:22

جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بلال بن رباح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شموع الاسلام :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: