منتديات شموع الاسلام

الفتاوى العام . الفتاوى الخاص. تفسير الاحلام. تسجيلات القران الكريم . تسجيلات الخط والدروس . تسجيلات الاناشيد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
ألــف مــبــروك يـامــصــر وشــكــرا فــخـامــة الــرئـيـس الــسـيســي فقد وعــدت فــأنــجـزت شــكرا للــقــوات الـمسـلــحـة الـبـاسلـة وشكر خاص من القلب وعرفان بالجميل من ادارة المنتدى ومن الشعب المصرى الى البطل القومى المصرى السيد الرئيس (( عبد الفتاح السيسى )) لقد عجز القلم عن الكتابة وعجز للسان عن الكلام مبهورين بما تقوم به من انجازات . فقد قلت فصدقت ووعدت فاوفيت . وها انت تترجم اقولك ووعودك الى انجازات ( ابهرت العالم قبل الشعب المصرى بما قمت به من انجازات تجاه مصر وشعبها

اللهم احفظ مصر وشعبها وجيشها ورئيسها ووفقهم إلى الحق وسدد خطاهم واحقن دمائهم وانصرهم على أعدائهم في الداخل والخارج يا رب العالمين

شاطر | 
 

 تعرّف على بعض ما يُحب لنحبّ ما أحب - صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيد عيسى
الاداره الــعــامة
الاداره الــعــامة
avatar

عدد المساهمات : 731
تاريخ التسجيل : 10/06/2010
العمر : 37
الموقع : السيد عيسى

مُساهمةموضوع: تعرّف على بعض ما يُحب لنحبّ ما أحب - صلى الله عليه وسلم    20.11.10 15:27


تعرّف على بعض ما يُحب لنحبّ ما أحب - صلى الله عليه وسلم


نحاول التعرّف على بعض ما يُحب لنحبّ ما أحب - صلى الله عليه وسلم -.
قال أنس - رضي الله عنه -: إن خياطا دعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لطعام صنعه قال أنس: فذهبت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى ذلك الطعام، فقرّب إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خبزاً ومرقا فيه دباء وقديد، فرأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - يتتبع الدباء من حوالي القصعة.
قال: فلم أزل أحب الدباء من يومئذ. رواه البخاري ومسلم.
ولما كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - طيباً أحب الطِّيب والجنس اللطيف
قال - عليه الصلاة والسلام -: حُبب إليّ من الدنيا النساء والطيب، وجُعلت قرة عيني في الصلاة. رواه الإمام أحمد والنسائي.
وحُبه - صلى الله عليه وسلم - للطيب معروف حتى إنه لا يردّ الطيب.
وكان لا يرد الطيب، كما قاله أنس، والحديث في صحيح البخاري.
وكان يتطيّب لإحرامه، وإذا حلّ من إحرامه، كما حكته عنه عائشة - رضي الله عنها -، والحديث في الصحيحين.
قالت عائشة - رضي الله عنها -: كنت أطيب النبي - صلى الله عليه وسلم - عند إحرامه بأطيب ما أجد. رواه البخاري.

ولما كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - طيباً أحب الطيّبات والطيبين.
سُئل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أي الناس أحب إليك؟ قال: عائشة فقيل: من الرجال؟ فقال: أبوها. قيل: ثم من؟ قال: عمر بن الخطاب، فعدّ رجالا.
فما كره الطيب أو النساء إلا منكوس الفطرة!
وما على العنبر الفوّاح من حرج *** أن مات من شمِّـه الزبّال والجُعلُ !!
وأحب - صلى الله عليه وسلم - الصلاة، حتى إنه ليجد فيها راحة نفسه، وقرّة عينه.
فقد كان - عليه الصلاة والسلام - يقول لبلال: يا بلال أرحنا بالصلاة. رواه الإمام أحمد وأبو داود.
بل إن الكفار علموا بهذا الشعور فقالوا يوم قابلوا جيش النبي - صلى الله عليه وسلم -: إنه ستأتيهم صلاة هي أحب إليهم من الأولاد. رواه مسلم.
وشُرعت يومها صلاة الخوف.
فهذا الشعور بمحبة الصلاة علِم به حتى الكفار!
ومن أحب شيئا أكثر من ذِكره، وعُرِف به.
وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يحب الحلواء والعسل. رواه البخاري ومسلم.
وكان - صلى الله عليه وسلم - يحب الزبد والتمر. رواه أبو داود.
وما هذه إلا أمثلة لا يُراد بها الحصر.
ولكن السؤال الذي يطرح نفسه:
هل نجد الشعور الذي وجده أنس بن مالك - رضي الله عنه - الذي أحب ما أحبه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تبعاً لمحبته لرسول الله - صلى الله عليه وسلم -؟
اللهم صلّ وسلم وزد وبارك على عبدك ورسولك محمد - صلى الله عليه وسلم - وعلى آله وأصحابه.



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الاسلام
نأئبــة ألمــدير ألعـــام
نأئبــة ألمــدير ألعـــام
avatar

عدد المساهمات : 960
تاريخ التسجيل : 28/10/2010
العمر : 34
الموقع : همسات

مُساهمةموضوع: رد: تعرّف على بعض ما يُحب لنحبّ ما أحب - صلى الله عليه وسلم    21.11.10 12:16

جزاكى الله خيرا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعرّف على بعض ما يُحب لنحبّ ما أحب - صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شموع الاسلام :: منتدى نصر سيدنا محمد صلى الله علية وسلم-
انتقل الى: