منتديات شموع الاسلام

الفتاوى العام . الفتاوى الخاص. تفسير الاحلام. تسجيلات القران الكريم . تسجيلات الخط والدروس . تسجيلات الاناشيد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول
ألــف مــبــروك يـامــصــر وشــكــرا فــخـامــة الــرئـيـس الــسـيســي فقد وعــدت فــأنــجـزت شــكرا للــقــوات الـمسـلــحـة الـبـاسلـة وشكر خاص من القلب وعرفان بالجميل من ادارة المنتدى ومن الشعب المصرى الى البطل القومى المصرى السيد الرئيس (( عبد الفتاح السيسى )) لقد عجز القلم عن الكتابة وعجز للسان عن الكلام مبهورين بما تقوم به من انجازات . فقد قلت فصدقت ووعدت فاوفيت . وها انت تترجم اقولك ووعودك الى انجازات ( ابهرت العالم قبل الشعب المصرى بما قمت به من انجازات تجاه مصر وشعبها

اللهم احفظ مصر وشعبها وجيشها ورئيسها ووفقهم إلى الحق وسدد خطاهم واحقن دمائهم وانصرهم على أعدائهم في الداخل والخارج يا رب العالمين

شاطر | 
 

 لديمقراطية هي الحصول على المناصب والمصالح إلى درجة النشوة ولو بقوة السلاح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد11
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 73
تاريخ التسجيل : 05/02/2011

مُساهمةموضوع: لديمقراطية هي الحصول على المناصب والمصالح إلى درجة النشوة ولو بقوة السلاح   09.11.11 10:24

خيانتنا بإسم الديمقراطية الزائفة
حين شارك الشعب الليبي في ملحمته البطولية سنة 1911 لمقاومة الإستعمار الإيطالي
بكل ما أوتي له من قوة ونفس.. وحين ضحوا بأنفسهم وأبنائهم وفلذات أكبادهم من أجل ليبيا.. هل شاركوا في هذه البطولة الخالدة من أجل المناصب؟ الشيخ المجاهد عمر المختار حاول معه الإيطاليين أن يغشوا بصيرته بالمال والجاه والسلطة.. لكنه آبى على نفسه وبلده أن يكون خائناً لبلده ولنفسه.. فهو قرر سلفاً... أن يكون وكفنه جسداُ واحداً مقابل ليبيا.. لم نقرأ في كتب التاريخ أن ليبياً واحداُ أو منطقة ممن شاركوا في تلك الملحمة ذكر أو فكر أو حتى لمح إلى منصب له بعد طرد الإستعمار الإيطالي.. فجل همهم كان هو " الحرية " ولا شيء سواها.. أفيكون جيلنا مخيباً لأجداده الذين ضحوا من أجلنا.. من أجل رفع كرامتنا ورأسنا عالياً.. يكيفينا فخراً أن نقول أنا ليبي حفيد الأسد المختار!! هل هناك أغلى من هذه الكلمة؟؟؟ كل ثورة ولها أخطار تحدق بها مثل خطر من يحمل في قلبه رغبة في امتطاء الثورة لمصالحه.. فالثورة بدأت غير أنها لم تنتهي، ولم تنتصر بالمعنى الشمولي لها.. فالنصر يبدأ حين يتم تحرير كامل التراب الليبي.. وتحرير الليبيين من عقد النظام البائد من الفساد والظلم والمحسوبية وغيرها.. نعم نجحنا في إسقاط النظام لكننا لم نحقق أهدافنا التي من أجلها قامت هذه الثورة. فالنصر الحقيقي يبدأ من الآن. مايجري الآن في أرض الواقع يشير إلى إن الثورة سيطول أمدها وستشهد مد وجزر كما قلنا سابقاً.. فالشعب متشبع بفكرة أن الديمقراطية هي الحصول على المناصب والمصالح إلى درجة النشوة ولو بقوة السلاح.. والخوف أن تنتقل هذه النشوة إلى أوهام الديمقراطية في المرحلة القادمة.. فمثل هذه النشوة ستُغري فئات كانت نائمة إلى الحياة السياسية الجديدة.. وتطالب بنصيبها سواء عبر التسلق – مثل مانراه الأن – أو عن طريق الأحزاب السياسية وغيره.. التسلق الذي كثر الحديث عنه هذه الأيام فهو لا يخص نظام القذافي فقط بل حتى من شارك في الثورة أيضاً.. فليس معنى أن تشارك في تحرير ليبيا أنه يجب أن تكافئ بمنصب أو ستقلب الطاولة على الجميع.. وخير دليل على ذلك مايحدث الآن من التصادمات حول المناصب!! كلنا سمعنا بل وشاهدنا قائداً لكتيبة أو ثوار أحدى المناطق بليبيا – ليس جلهم – قرروا عدم الخروج من طرابلس إلا بعد حصولهم على منصب لهم!! أيعني هذا أنهم شاركوا في الثورة من أجل المناصب والمصالح وليس من أجل الحرية والعدل والمساواة؟ سؤال نأمل الحصول على جواب عليه.. على أن يختلف عما سمعناه بأن هذه المنطقة شهدت القتل والدمار أكثر من مثيلاتها!! نعم بعض المناطق قتل أبنائها وأغتصبت بناتهن والثمن كان غالياً وهو الحرية ونالها شرف الحصول عليه.. كما إن التاريخ سجل هذه الملحمة البطولية والتضحية الفذة.. بل أن العالم كله شهد بذلك.. ولكن ماهكذا تورد الإبل. لا نريد أن ينحرف ويتحول النصر إلى هزيمة كما يسعى النظام البائد إليها الآن.. فالرجال مواقف كما يقال وليس مناصب.. الرجال الذين قدموا من داخل ليبيا ومن خارجها منهم الفلاح والعامل والطبيب والطالب والدبلوماسي والمهاجر لم يفكروا في هذه المناصب حين لبوا النداء.. بل كانوا يذرفون الدمع وهم في طريقهم إلى الجهاد.. ليس خوفاً من الموت.. بل من أجل الإسراع بوقف نزيف الدم ووقف آلة القتل والدمار.. والحصول على حريتهم.. هؤلاء هم أقل ما يقال عنهم الرجال الصالحين في الثورات.. لن تجدهم على المنابر ولا الخطب ولا المتسلقين نحو المناصب.. وحين تبحث عنهم تجدهم عادوا إلى أعمالهم ودراستهم.. فهل نكافئهم بهذه الطريقة!!. يجب أن نفهم ونعي أيضاً أن الثورة ليست مناصب وتقاسم المصالح أو فوضى وسلاح وإنتقام وثأر.. كما لايمكننا القول أن الموجودين الآن على الساحة يمثلون الشعب أو الثورة.. فهم مؤقتون ومن المفترض أن يغادروا الس(*) حسب ماتقتضيه إعادة إعمار ليبيا سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً.. وبالتالي فإنه ليس من حقهم أن يعينوا من يشاؤوا ليعبر عن حق الشعب في تقرير مصيره.. لا نريد أن يتم خيانتنا بإسم الديمقراطية الزائفة ثم يختاروا أشخاص لحكم شعب لم يختارهم.. فالثورة لم تقوم على فرض إرادة وأفكار لا تقبل الجدل.. وإلا فما فائدة خروجنا من عباءة القذافي إلى عباءة شخص آخر. حديث في الدبلوماسية الليبية[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Maryam Essa
الاداره الــعــامة
الاداره الــعــامة
avatar

عدد المساهمات : 521
تاريخ التسجيل : 22/05/2010
العمر : 17
الموقع : Maryam Essa

مُساهمةموضوع: رد: لديمقراطية هي الحصول على المناصب والمصالح إلى درجة النشوة ولو بقوة السلاح   05.12.14 15:42

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله و بعد.

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أما بعد.

أشكركم جزيلا الشكر على المجهودات الجبارة خدمة للإسلام و المسلمين في مشارق الأرض و مغاربها, فجزاكم الله عنا خير الجزاء و جعل عملكم هذا في ميزان حسناتكم ,متمنيا لكم في الأخير موفور الصحة و العافية


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://siadasd.7olm.org
 
لديمقراطية هي الحصول على المناصب والمصالح إلى درجة النشوة ولو بقوة السلاح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شموع الاسلام :: مقطع فديو اليوتيوب-
انتقل الى: